تخطى إلى المحتوى

عن حضارة نبتة

حضـــارة نبتـــة

تشير الدراسات الأثرية والتاريخية إلى أن أرض السودان القديم أستقرت عليه مجتمعات بشرية منظمة ومتمدنة لأكثر من عشرة آلاف عام ولقد ظهرت فيها ممالك شكلت فيها مملكة نبته اعظم الحضارات الأفريقية جنوب الصحراء، وقد كانت بدأت بالازدهار في اوسط القرن الحادي عشر قبل الميلاد وإستمرت لألف عام بعد ذلك. 

وبتميز نظامها الإقتصادي والسياسي تمكنت مملكة نبته من الإنتشار وتوسيع حدودها على جوانب أسفل وأعالي مصر حتى منطقة الأناضول جنوب تركيا (أنظر الخارطه) حيث هزم جيش نبته الأشوريين وحرر أورشليم المعروفة حاليأً بالقدس. وفي الإنجيل يشار الى طهارقا الملك النبتي الثالث بمحرر وحامي المدينة المقدسة.

وبسيطرتها التامة على الساحل الافريقي للبحر الأحمر لعبت نبته دوراً هاماً في التجارة الدولية بربط الشرق الأقصى بموانيء مصر ومن ثم التفاعل مع جنوب أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط.

وبثروتها الزراعية والمعدنية (الذهب والحديد) وضعت حضارة نبته تأثيراً حضارياً هاماً بما عرف لاحقاً باللغة المروية والتي أزاحت الحروف الهيروغليفية وأحلت محلها حروفاً هجائية مبسطة تضمنت أحرف علة وهي ماكانت تفتقده الهيروغليفية.

أكثر فترات حضارة نبته إزدهاراً تمثلت في علم المصريات تحت عنوان السلالة ال 25 وخاصة خلال حكم تهارقا (690-664 قبل الميلاد) والذي شهدت فترة حكمه بناء أهرامات ومستوطنات ومعابد بشمال السودان وجنوب مصر ماتزال آثارها ماثلة حتى يومنا هذا.

تمثال الملك تهارقا

وبالطبع لم يكن ممكناً أن تحقق نبتة ذلك الإنتشار دون مبادئ ورؤية ملهمه ولقد أكدت الشواهد الأثرية تسامي القيم الروحية الملهمة التي يتمتع بها نظام الحكم والإدارة لتلك المملكة وعلي سبيل المثال فأننا نجد حتي الآن منحوتاً علي مسلة خاليوت بن بعانخي في معبد البركل تلك الوصايا الداله علي النضج الأخلاقي و الإداري والسياسي والسمو الروحي.

ولقد كان اختيارنا اسم نبتة لهذه الكلية تيمناً بهذا التواصل الحضاري المتمدن الذي تبلور فيما بعد بموروث روحي من الديانات السماوية كان ختام مسكها رسالة الإسلام الخالدة ولعله لم يكن صدفة ان تقوم في جزيرة ترج قبالة جبل البركل اول خلوة قرانية نشرت القراَن الكريم والفقه المالكي  في كافة ربوع البلاد وفي الغرب الأفريقي وذلك منذ القرن الخامس عشر الميلادي.

جبل البركل



الملك بعانخي 664 قبل الميلاد

https://digitalt.uib.no/bitstream/handle/1956.2/3083/FHN%20I%20%20%20copy.pdf?sequence=1

 

Visits: 1262