تخطى إلى المحتوى

فلسفة الكلية

فلســـفة الكليــــــة:

عبورا من مرحلة السنوات السبع الاولى من عمر الكلية وتعزيزا للطاقات الدافعة لتحقيق الغايات الشاملة لكلية نبتة وتطلعا عالميا للافاق الجديدة لنظم التعليم العالي في الالفية الثالثة ، تصدر كلية نبتة السياسات الموجهة لكافة انشطتها التعليمية والبحثية والخدمية ارتكازا على قيم الاحترام والمسئولية واليقين والمثابرة والابتكار.

احتراما لكرامة هيئاتها التدريسية والادارية والفنية والخدمية والتدريبية وطلابها وخريجيها وعناصر شبكتها الرسمية والاجتماعية والبيئية.

والتزاما بمسئولياتها القانونية والاخلاقية .

ومثابرة في الوفاء بواجباتها المؤسسية بروح جماعية متاخية ومتساندة بين افرادها ومع الاخرين وتحفيزا للتفكير النقدي والابداع العلمي والابتكارات على غير مثالات سابقة .

والايمان اليقيني  أن احسان الاعمال الصالحة هو الباب المؤدي الى بناء مجتمع أسعد وعالم أفضل .

وفي ظروف معاصرة غير مستقرة تتلاحق فيها التحولات الاقتصادية والاجتماعية بوتائر متسارعة لا مفر لكلية نبتة من مواجهة الخيارات الصعبة بكل ما تملك من ثبات ومرونة  بحيث :-

1- تساهم في احداث التحولات الاجتماعية المنشودة.

2- يتشارك الجميع بحرية وثقة وأمانة ومصداقية أخلاقية في زمن تتبلور فيه  باضطراد مفاهيم عولمة المواطنة.

3- تتفانى فيها أجهزة من القيادات الاكاديمية والادارية لاحكام الربط بين أهداف التعليم وبين التكلفة المجزية المبذولة في الجهد والوقت والمال.

4- تتعزز فيها الهياكل الادارية ذات الكفايات الاستراتيجية لضمان النمو العلمي والمهني لطلابها وادارييها وعضوية هيئاتها الاكاديمية والادارية والفنية.

5- تتوجه المناهج بأهداف تكوينية نعد فيها طلابنا لتحديات المسقبل باّخر المستجدات في النظم

التربوية والكفايات المهنية وتقنيات التعليم والمحتويات الافتراضية والمهارات الحاسوبية.

6- تراعى فيها التدابير الكفيلة بازالة الفوارق والتمييز في حياة اجتماعية غنية بالتنوع حفية بالتواصل والتعاطف والاحترام.

7- تتشيد فيها جهازية صلبة لنظم الاتصال قابلة لاسناد عريض وسريع للنقل المعلوماتي بحيث تتيسر

عمليات التعليم والتعلم الطلابي؛ وتتيسر للباحثين المدخلات العلمية لانضاج ابحاثهم؛ ولانتاج المزيد من المعارف الأكثر حداثة.

8- تتفاعل فيها الافكار والمجهودات من الاساتذة والطلاب وروابط الخريجين مع الادارة في

 شراكات ذكية وذلك لاعداد المناهج القادرة على احداث التحولات المنشودة في المجتمع.

9- تتنامى الكفايات المهنية للطلاب من خلال برامج مكثفة استفادة من المواعين التدريبية الملائمة في القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني وروابط الناشطين في الاعمال التطوعية.

10- يتوفر الاسناد المالى والاداري والفني لاجراء البحوث.

11- تنشط المجهودات البحثية للاساتذة والطلاب في المجالات الحيوية محليا وعالميا تهيئة لهم للخيارات الواسعة في مستقبلهم المهني.

12- تثمن فيها البحوث ذات التخصصات البينية توسيعا للمفاهيم واستدراكا للمعارف العريضة خارج اطار

 التخصص الدقيق.

13- يمتد النظر الى اّفاق عريضة نحو مؤسسة تعليمية مفتوحة وبلا أسوار تعنى بانماء الثروة العقلية كافة باعتبارها أغلى ما يملكه المجتمع.

Visits: 680